اسفي : قضاة جطو يحطون الرحال بمجموعة جماعات عبدة للمحافظة على البيئة

حل قضاة المجلس الجهوي للحسابات لجهة مراكش اسفي خلال شهر نونبر المنصرم،   بمجموعة جماعات عبدة للمحافظة على البيئة و ذلك في اطار تفتيش يجريه قضاة المجلس للتدبير المالي و الاداري للمجموعة.

و يعتبر هذا التفتيش الاول من نوعه لهذه المجموعة منذ احداثها سنة 2010 ، و حسب المعطيات المتسربة فان قضاة جطو ، وجدوا صعوبة في الحصول على الوثائق نظرا لفقدان المجموعة لادارة و موظفين بالرغم من الامكانيات الهائلة التي تتوفر عليها، بحيث ان رئيسها بدل من الاهتمام بالتدبير الاداري الذي يعتبر رافعة اساسية لعمل المجموعة، اكتفى بشراء سيارتين من نوع الممتاز احداها رباعية الدفع و باثمنة لا توازي عمل المجموعة بالاضافة الى مصاريف ثنائية لا تدخل في الاختصاص الذي ينص عليها القانون من قبيل تقديم مساعادات و اعانات و غيرها.

كما ان اوجه صرف العديد من السندات لم يجدها قضاة جطو،  بحيث ان التسليم الخدمة يؤشر عليها  فقط رئيس المجموعة لوحده ، كما ان تدببر السندات و الاستشارات يقوم بها الرئيس و هو ما يخالف مقتضيات القانون.

و تبقى القنبلة التي تفجر هذا التفتيش هي صفقة احداث المطرح لجمع و تطمير النفايات،  و كذا صفقة تهيئة المطرح البلدي القديم، خاصة و ان شبهات تحوم حول طريقة تمرير الصفقتين معا.

قد يعجبك ايضا
Loading...