Advert Test
Advert Test

قلعة مكونة : طرد إمام والساكنة يلقون اللوم على المندوبية

ابراهيم بوفدام

تعطيل الشعائر الدينية بمسجد  بدوار  البور بأيت إيحيا التابعة لجماعة أيت سدرات السهل الغربية بإقليم تنغير يمس الجانب الديني ويخلخل الامن الروحي لشريحة عريضة من ساكنة هذا الدوار الذي يعتبر من اكبر الدواوير سكانا بالجماعة . 

وتفاصيل هذا الاحتقان في أوساط الساكنة بدأت منذ مغادرة الإمام بسبب بعض الاشخاص من القبيلة  ، حيث كان المسجد يمتلأ عن اخره بالمصلين  ، وان مندوبية الأوقاف يجب أن  تسعى الى احتواء المسجد وإخضاعه لشروطها مما حدا بالسكان الى القيام بمحاولات لجلب امام يليق بحرمة المسجد ومتوفر على شروط الامامة وقادر على مخاطبة المصلين ومرتادي المسجد اعتمادا على السنة والكتاب والتزاما بالمذهب المالكي لكن محاولة الساكنة  تعترضها لاءات المندوبية وتتلقى الكثير من العراقيل والحواجز التي يصعب التغلب عليها امام غياب حوار مفتوح مع الساكنة الممثلة في الجمعية ، بعدما يلتجأ المسؤولون بمندوبية الأوقاف الى اشهار الورقة الحمراء أمام كل فقيه تقدمه الساكنة ليتولى تدبير الشؤون الدينية والقيام بالواجب الموكول الى كل الأئمة دون ان يكون هناك أي مبرر أخلاقي او اجتماعي او ثقافي او حتى ديني يدعو الى نهج أسلوب الرفض الذي استهجنته الساكنة .

ان الكثير من المحاولات التي قامت بها الساكنة   لحل إشكالية بقاء مسجد دون إمام وخاصة لدى المسؤولين الترابيين المحليين والإقليميين باءت بالفشل ولم تسفر عن اية نتيجة أمام إصرار أشخاص سيطرتها على المسجد وإخضاع السكان الى أمرها دون مراعاة لمشاعرهم وإحساسهم مما يزيد في توثر وتدمر لدى كافة القاطنين بهذا الدوار حتى ان الكثير منهم اصبح لا يصلي هناك  خصوصا في شهر الغفران.

صدق الله في قوله : ( ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها … ) ، هذا نداء الضمير وخطاب الروح وملتمس الأخلاق إلى القائمين على الشأن الديني بمندوبية الأوقاف بتنغير ان يدعوا الساكنة وشانها ويساهموا في أعمار مساجد الله وتقديم النصح وفهم واذراك غايات الناس . 

2019-05-23

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: