Advert Test
Advert Test

إسرائيل الإرهابية تقتل الأبرياء بقطاع غزة و الحكام والشعوب العربية خارج الخدمة.

عبدالرحمن السبيوي

تتفاقم معاناة أهالي قطاع غزة كل يوم و لحظة  من الحصار الإسرائيلي المفروض عليهم.

في وقت ظلت فيه الحكومات العربية و الشعوب الإسلامية تتفرج من ينقذ ارض أولى القبلتين وثالث الحرمين من غدر اليهود ومكر الصهاينة و زحف الماسونية وخيانة الحكام المتاسلمين .

ان الوضع الذي الت اليه ارض قطاع غزة  بعد هذا الحصار العدواني والصهيوني ،  حذرت  منه وزارة الصحة الفلسطينية العالم الإسلامي من توقف العمل في أكبر مشفيين بسبب توقف عمل المولدات الكهربائية فيهما.

ورغم تقارير  المنظمات الحقوقية والتي تؤكد بان الازمة الانسانية تتفاقم داخل قطاع غزة باكمله  والذي بات يغوص في مستنقع الموت بسبب الحصار المديد ؛ لكن اصحاب القرار يصمون آذانهم  عن سماع نداءات الاغاثة  .

ويبقى ما يجري في غزة اليوم  أمام  اعين الكثيرين  ، هو دليل على نجاح  ما مهدت له ما يسمى  بدولة اسرائيل الارهابية منذ عقود .

ان اليهود خططوا بتواطؤ مع الحكام العرب للقضاء على مسرى خير الخلق المصطفى عليه الصلاة والسلام منذ ازيد من قرن ، وتسليمها لهم على طابق من ذهب ، من اجل انشاء دولة وهمية غير معترف بها في المواثيق الدولية.

ولتبقى غزة وشعبها الآبي يعاني في صمت تحت رحمة القصف الصهيوني و سبات جامعة الدول العربية .

2019-11-14

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: