اصدار جديد لمحمد كرحو يؤرخ فيه لحياة ثانوية الأرك بإداوكنسوس.

إصدار جديد للكاتب محمد كرحو، إبن قبيلة اداوكنسوس، الذي يشتغل كمفتش تربوي بسوس ماسة و الفائز بالجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية صنف المفتشين برسم سنة 2016.

الكتاب يحكي نوستالجيا الأيام الدراسية بثانوية إيغرم في الثمانينيات من القرن الماضي، من النشأة و التأسيس إلى تخرج مجموعة من الأطر و في شتى الميادين، كما يتطرق الكتاب إلى تطور نسبة التمدرس بقبائل ادرار و مدى إنخراط العائلات في تشجيع الفتيات على التمدرس.

الكتاب قدم احصاءات و أرقام حول البنيات التربوية و المادية لحقبة العقد ما قبل الأخير للقرن العشرين

سيتم تقديم الكتاب و توقيعه في حول يجمع قدماء ثانوية الأرك بأيت عبد الله دائرة إيغرم يوم 27 غشت القادم.

قد يعجبك ايضا
Loading...