اعتقال مفتش شرطة اعتدى على مواطن بالصويرة

” الحق يعلو و لا يعلى عليه.

 

 

بعد بت شريط مصور للشاب ياسين الهواري بخصوص الإعتداء الدي تعرض له من طرف مفتش الشرطة تابع للدائرة الأولى بالأمن الإقليمي للصويرة ربط السيد وكيل الملك الإتصال برئيس النيابة العامة الدي أعطى التعليمات للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالقيام بالبحت و التحري في هده الواقعة و بالفعل مند وصول عناصر الفرقة الوطنية قامت بالاستماع للضحية و المشتكى به و عدد من الشهود و قد أبانت عناصر الفرقة الوطنية عن احترافية و مصداقية و حياد تام و أشهد على دلك بكوني تم الاستماع لي كشاهد في واقعة التهديد و عاينت مدى الإحترافية و حسن المعاملة و دقة تلقي الشهادات بكل أمانة و أوجه لهم كامل التحية و التقدير على المجهودات التي قدموها في هدا الملف .

 

كما أود ان أحيي السيد وكيل الملك للمحكمة الإبتدائية عن مدى تجاوبه و تفاعله الإيجابي في جميع القضايا التي تعرف انتهاكات لحقوق الإنسان.

 

قضية الشاب ياسين الهواري أخدت طريقها الصحيح فبعد إحالة الفرقة الوطنية للشرطة لقضائية مفتش الشرطة على النيابة العامة بعد تعميق البحت أمرت بمتابعة المعني في حالة إعتقال حيت تم إيداعه بالسجن المحلي و عرض القضية على القضاء حيت ستعرض القضية يومه الإتنين المقبل 10شتنبر بالمحكمة الإبتدائية بالصويرة .

 

قضية ياسين الهواري كشفت عن حقائق خطيرة و انتهاكات حقوق الإنسان حيت مازلت أتلقى العديد من شهادات لأشخاص تعرضوا لانتهاكات حقوق الإنسان بنفس الدائرة .

 

أحيي من هنا الشاب ياسين و عائلته لأنهم لم يستسلموا للأمر الواقع و لم يلتزموا الصمت كما فعلوا العديد من ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان لكن أصروا على ضمان حقوقهم المشروعة و استرجاع حقهم المسلوب و رفض الضلم .

 

قضية الشاب ياسين الهواري درس لكل من خولت له نفسه المس بحقوق و حرية الآخرين و رسالة لكل مسؤول كيفما كانت درجة مسؤوليته ان يجعل الفيصل و الحكم هو الإحتكام إلى تطبيق القانون .”

قد يعجبك ايضا
Loading...