الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يعودون للاحتجاج بشوارع الدارالبيضاء.

تستمر احتجاجات الأساتذة،   أطر الأكاديميات الجهوية أو الأساتذة الذين فرض الذين فرض عليهم التعاقد “، حيث نظموا اليوم الأربعاء، مسيرة احتجاجية، بمدينة الدار البيضاء، وذلك بموازاة إضراب يخوضونه لمدة أربعة أيام ابتداء من الثلاثاء وإلى غاية بعد غد الجمعة.

وعرفت هده المسيرة مشاركة عدد كبير من الأساتذة الذين أتو من مختلف المناطق بالمغرب التي انطلقت، زوال اليوم، ورددوا شعارات يحتجون من خلالها على أوضاع التعليم وظروف الأساتذة، من قبيل “الأستاذ يحتضر، التعليم في خطر”، و”عاش الشعب عاش، الأساتذة ماشي أوباش”، كما رددوا شعارات وجهوا من خلالها الاعتذار إلى التلاميذ مؤكدين أنهم “مجبرون على التصعيد”.

وتأتي مسيرة اليوم، استجابة للنداء الذي أطلقته “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد”، في إطار الاحتجاجات التي تخوضها منذ نحو سنتين دفاعا عن ملفها المطلبي.

ويتضمن ذلك الملف بالخصوص “إدماج جميع الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية” مع “رفض مخطط التعاقد”، وكذا “رفض ما يسمى بالنظام الأساسي لموظفي الأكاديميات وكل الإجراءات المتعلقة به.

قد يعجبك ايضا
Loading...