Advert Test
Advert Test

الدغرني: يجب إلغاء ذكرى المطالبة بالإستقلال وتعويضها برأس السنة الأمازيغية

قال أحمد الدغرني، الناشط الحقوقي ورئيس الحزب الأمازيغي الديموقراطي المحظور، “إنه يجب على الدولة أن تلغي الإحتفال بذكرى تقديم وثيقة الإستقلال، التي فرض حزب الإستقلال تخليدها كعيد وطني، وتعويضها بالإحتفال برأس السنة الأمازيغية، كعيد وطني ويوم عطلة مؤدى عنها”.

وإعتبر الدغرني في تصريح للجريدة أن سبب تأخر المغرب في إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا، يرجع حسب مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي بإسم الحكومة إلى رفض البرلمان. وذلك في الوقت الذي تتهرب فيه الحكومة، بحيث أن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة إعتبر أن إقرار هذا اليوم عيدا وطنيا يتجاوز سلطته”. يضيف الدغرني.

وأجاب الناشط الأمازيغي، عن سؤال “آشكاين” حول تطور مطالبة الفعاليات الأمازيغية بإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا، إلى الطابع الإحتجاجي، قائلا: “هذا موعد مناسب للقيام بالمسيرات والوقفات الإحتجاجية بسبب العطلة والإحتفالات بالسنة الأمازيغية”، وزاد “من الجيد أن نجمع بين الإحتفال والإحتجاج، للخروج من هذا التنافض، وكذلك ليتحرك هذا الجمود الذي تعرفه القضايا المتعلقة بالأمازيغية”.

2019-01-19

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: