Advert Test
Advert Test

البرازيل..أكبر مطرح للنفايات بالهواء الطلق في أمريكا اللاتينية يغلق أبوابه بعد 60 عاما من إحداثه

العالم24- و م ع

 يغلق مطرح إستروتورال، الذي يعتبر أكبر مكب للنفايات في الهواء الطلق بأمريكا اللاتينية وفقا للأمم المتحدة، أبوابه اليوم السبت بعد 60 سنة من إحداثه، وذلك بحسب رودريغو رولمبورغ، حاكم المقاطعة الفدرالية التي يتواجد بها المرفق.

وقال المسؤول ذاته، في ندوة صحافية خصصت لتقديم معطيات حول المطرح الجديد لبرازيليا الذي جاء ليعوض إستروتورال، “لا يمكننا أن نعيش بجرح مفتوح في قلب عاصمة البلاد برازيليا، كما هو الشأن بالنسبة لمكب النفايات استروتورال (…) سيكون جزءا من ماضي هذه المدينة”.

وأضاف أن إغلاق هذا المطرح “لحظة تاريخية بالنسبة لعاصمة البلاد”، مشيرا إلى تشكيل مجموعة عمل متعددة التخصصات لضمان السير العادي لعملية إغلاق هذا المرفق.

وأبرز رولمبورغ أن العاملين بالمطرح الذين كانوا مكلفين بعزل ما معدله 70 الف طن من النفايات شهريا تم النظر إلى وضعهم بعين الاعتبار، موضحا أنه سيتم إدماجهم بعدد من التعاونيات التي تشتغل بالمطرح الجديد.

وذكر ان إغلاق إستروتورال يأتي طبقا للسياسة الوطنية في مجال النفايات الصلبة ويرمي إلى إدماج العاملين في جمع النفايات بطريقة تضمن كرامتهم ضمن مسلسل إنتاجي جديد.

وكان مطرح إستروتورال، الذي يمتد على مساحة ب 200 هكتار على بعد نحو عشرين كلم من وسط برازيليا، مكبا لمختلف نفايات الأسر بالعاصمة الفدرالية منذ إحداثه في ستينيات القرن الماضي. وفي 2016، استقبل هذا الفضاء 830 الفا و55 طنا من نفايات أسر العاصمة.

وتبلغ طاقة المطرح الجديد للنفايات الذي دشن يوم الأربعاء الماضي بين منطقتي سامامباي وسيلانديا، 20 مليون طن من النفايات وفقا لتقديرات الحكومة الفدرالية التي أفادت بأن المكب الجديد للعاصمة الفدرالية سيعالج 900 طن من النفايات يوميا.

2018-01-23

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: