التحقيق مع أستاذة متعاقدة بأسفي يشعل فتيل الغضب بين الوزارة و الأساتذة الجدد

يبدو أن الهدنة التي عرفتها العلاقة بين وزارة التربية الوطنية و موظفي الاكاديميات الجهوية ساىرة نحو الانتهاء معلنة عن فصل جديد من شد الحبل بين الطرفين و ذالك على خلفية استدعاء أستاذة متعاقدة للتحقيق من طرف الشرطة القضائية بأسفي بسبب تدوينتها الداعمة للاحتجاج الغير الشرعي و المرخص فيما يعرف بقضية الشهيد الحجيلي الذي التهمته خراطيم المياه المخزنية معلنة عن حالة الوفاة .

كما أن نهج الوزارة في سياسة الاقتطاعات من أجور الأساتذة المضربين زاد من حدة الكراهية بين الطرفين منذرا باسابيع عاصفية من الاحتجاجات في ظل المطالب الشعبية بتغيير الساهرين على منظومة التربية و التكوين بالبلاد بسبب الارتجالية و سوء التسيير الذي يشهده القطاع طبقا لتقرير بنك المغرب المرفوع لدى جلالة الملك ليلة عيد العرش .

قد يعجبك ايضا
Loading...