Advert Test
Advert Test

كتاتيب اسفي في مهب الريح .

السبيوي عبد الرحمان/أسفي

افادت مصادر مطلعة لجريدة العالم 24 ان معظم ارباب مؤسسات التعليم الاولي والكتاتيب القرانية  باقليم اسفي مهددة بالافلاس .

وتعود الاسباب كما اكد ذات المصدر،  إلى السياسة الفاشلة التي اعتمدتها وزارة التربية الوطنية والتعليم من خلال تبني فكرة  ادماج  اقسام للتعليم الاولي بالمؤسسات العمومية،  قانون يخدم  مصلحة المؤسسات التعليمية  الخاصة الكبرى وينعشها  في حين سيقضي لامحالة على مستقبل العديد من الاسر المغربية البسيطة وذات الدخل المحدود في ظل ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة،  اير تعيش على مداخيل رياض الاطفال كما سيقضي على حلم  مجموعة من المربيات اللواتي يعملن في القطاع والحاصلات على مستويات تعليمية عالية لاسيما مع عجز الدولة عن توظيف حاملي الشهادات و المعطلين  .

دمج التعليم الاولي بالمؤسسات العمومية  هو قرار خاطىء لاسيما مع فشل الوزارة المكلفة بالقطاع في اصلاح منظومة التعليم الابتدائي،  وتوالي العديد من الفضائح اخرها مصادقتها على مقرارات بالدارجة  ( العامية المغربية ) والتي يحاول من خلالها المؤلف  ضرب الهوية الإسلامية للمملكة .

كتاتيب القرآنية ومؤسسات التعليم الأولي رغم الصعوبات التي تواجهها والمضايقات من طرف المتفقدين التابعين لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني،  فهي تساهم في خلق العديد من مناصب الشغل ولو بشكل مؤقت.

2018-09-09 2018-09-09

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: