Advert Test
Advert Test

الشهادات العليا تشيع جثمان التربية الوطنية.

سعيد لكراين

شهدت ساحة وزارة التربية الوطنية بالرباط صباح الأربعاء 2 يناير 2019, حضور مناضلي التنسيقية الوطنية لحملة الشهادات العليا بالوزارة التزاما بالبرنامج المرحلي للتنسيقية

بالأكافان شيع حملة الشهادات العليا بقطاع التربية الوطنية في حرم مقر وزارة أمزازي سعيد في اشارة هي الأقوى حول ما سارت اليه أوضاع التربية الوطنية. خروج هو الأول للتنسيقية خلال السنة الجديدة 2019 بداية موسم الاحتجاجات التي باشرها حملة الشهادات العليا بوزارة التربية الوطنية منذ نهاية 2015 تاريخ الاجهاز على الحق المكتسب في الترقية و تغيير الاطار أسوة بزملائم من الأفواج السابقة لهذا التاريخ, و تؤكد التنسيقية من خلال البيان الصادر عن مكتبها الوطني أن المحطة الحالية مناسبة حاسمة في مسار التنسيق بين مختلف التنسيقيات و الاطارات التي وحدت صوتها نحو محطة 3 يناير, مما جعل حضورها خلال أيام 2. 3. 4. بالرباط تجسيدا للتصعيد الذي دفعت اليه الحكومة من خلال التعامل مع مطالبها المشروعة بهذا المنطق الذي يفتقد لمنطق التدبير و الحكامة الجيدة في تدبير الموارد البشرية, و تساوي الفرصة أمام ابناء هذا الوطن, و الحال أن عملية تغير الاطار و الترقية بالشهادة ما زالت سارية المفعول في القطاعات الحكومية الأخرى, و العملية الأخيرة لوزارة العدل خير دليل.

هذا و تؤكد التنسيقية أنها لم تغلق الباب على أي مبادرة تجاه حل الملف, لكن في الوقت نفسه تؤكد أنها لن تتراجع عن التمسك بمطالبها في الترقية و تغيير الاطار بأثر رجعي و بشكل مستعجل تبعا لطبيعة هذا الملف الذي عمر لأزيد من ثلاث سنوات.

هذا و قد تحولت الوقفة الى مسيرة بجثمان التربية الوطنية محمولا على الأكثاف نحو البرلمان.

2019-01-02 2019-01-02

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: