قلعة مكونة : التنسيقية الميدانية لحاملي الشهادات المعطلين بالمغرب تنظم وقفة احتجاجية ضد الإقصاء و التهميش

في ظل واقع مأساوي يتسم بمشاكل ترزح تحت وطأتها جماهير شعبنا المغربي من (تفقير، بطالة، و إنعدام الأمن …)، نتيجة لسياسات النظام التبعي القائم بالمغرب، الذي يسرق ثروات الكادحين والمعطلين، ويرعى كل أشكال العنف والإرهاب المادي والمعنوي ضدا على القيم الإنسانية (الكرامة، العدالة الاجتماعية، العيش المشترك) .

ولعل أبرز سياسة لا مسؤولة في إقصاء ممنهج تعرض له ابناء قلعة مكونة الكبرى ( مباراة التعليم) كشفت للعالم الوجه الحقيقي لنظام إستبدادي يدعي الديمقراطية، بينما لا يستطيع في الواقع توفير أدنى شروط العيش الكريم لأبنائه، والتي يعتبر العمل أو الوظيفة القارة أهم حق إنساني يضمن الكرامة على الأرض.

في ظل هذا الوضع المتسم بأزمة الشغل رغم القروض الممنوحة من قبل مؤسسات عالمية لتشغيل الشباب العاطلين.

وعاشت التنسيقية الميدانية لحاملي الشهادات المعطلين فرع قلعة مكونة إطارا صامدا ومناضلا.

قد يعجبك ايضا
Loading...