Advert Test
Advert Test

كنز سرغينة بين الواقع والخيال .

خديجة اندجار

قال الباحث بوشتى الزياني، الباحث في علم الاجتماع في سياق مدعي كنز بولمان رؤية كنز من الألماس والذهب في المنام،أن هذا الحدث لا يمكن فصله عن أحداث سابقة وحالية مماثلة شهدها المجتمع المغربي، مثل ظهور ملائكة في سماء مكناس، ولا يمكن فهمه أيضا إلا في إطار تصور الفئات الشعبية للعالم والكون والذي يتسم بسيادة وانتشار الطابع السحري الذي يتخذ بعدا دينيا في إطار التدين أو الإسلام الشعبي، وهذا ما وقف عنده الباحث الفرنسي ‘إدمون دوتي’. وأكد الزياني أن المجتمع المغربي يؤمن بتداخل السحري بالديني، لهذا نجد الفئات الشعبية من المجتمع تتعامل مع التدين بمنطق عملي نفعي، أي ممارسة كل الشعائر الدينية للتقرب من الله) ينتظر منها نتائج ملموسة على واقع الناس في مختلف مناحي حياتهم اليومية.

وأوضح الزياني أن انتشار هذه المعتقدات والممارسات والطقوس المتعلقة بالبحث عن الكنوز واستخراجها ، لها علاقة وطيدة مع البنية الذهنية للفئات الشعبية المغربية تقوم على فكرة أن تغيير الواقع والعالم يحتاج إلى فعل طقوسي ديني خارق.

وأضاف الزياني انه إذا ربطنا كل هذا بما حدث في بولمان، وما تعرفه هذه المنطقة من تهميش وفقر وبقدرة الشاب على حشد الناس بذلك العدد للقدوم إلى الجبل. فان مجتمعات الأزمة تعتقد أن الخروج من أزمتها الاقتصادية أو السياسية… لا يتم إلا بوجود شخص ملهم له قوى خارقة يستطيع التواصل مع القوى الغيبية والتحكم فيها وتسخيرها لصالح الجماعة، فهذا الشخص بالنسبة لهؤلاء هو المنقذ من الفقر والتهميش بعد أن عجزت الدولة عن فك العزلة عن هذه المناطق وتحقيق تنمية بها.

2018-06-14

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: