Advert Test
Advert Test

الحاج احمد بوزحاي.. نمودج للشباب الحصني في تحمل المسؤولية.

عبد الله الجعفري/العالم24

لسنا هنا على ابواب إنتخابات جماعية او في دعاية سابقة لاوانها، لكنها شهادة حق في حق شاب ابان خلال فترة وجيزة من تحمله مسؤولية المجلس الجماعي بفم الحصن اقليم طاطا، انه فعلا شخص يجب ان ننحني جميعا احتراما له.

احمد بوزحاي ترشح للانتخابات الجماعي 2015 بالوان حزب الاستقلال، وفاز بجدارة واستحقاق بدائرته قبل ان تعطى له مسؤولية رئاسة المجلس الجماعي لفم الحصن، مافتىء الرجل يصرح ان سياسته في تسيير المجلس حتى قبل ان يتحمل المسؤولية ستكون بمبدأ المقاربة التشاركية واشراك الساكنة في تدبير الشأن المحلي، الرجل تعرض للعديد من الطعنات من الخلف من من يفترض فيهم ان كان الصالح العام همهم ان يساندوا برنامجه ان وجدوا فيه مايساير طموحات الساكنة.

الرجل نجاحاته اكييد لن تروق الاعداء، وكلما وعد به بدأ تدريجيا في تنزيله، حتى بات يصنف كأنشط رئيس مجلس جماعي بالإقليم، اد لايتوانى في التنقل من اجل بلدته وجلب مبادرات تنموية ، ففي الوقت الذي نجد فيه العديد من رؤساء الجماعات كاكبر معرقلين لمشاريع التنمية المحلية بالإقليم، نجد احمد بوزيحاي كرئيس وكشاب حصني لايتوانا في مجالسة الشباب ومقارعة انشطتهم ومشاركتهم اياها ان دعت الظرورة لدالك.

أحمد بوزحاي معروف بتواضعه وكابن الشعب ولم تفير فيه المناصب قيد انملة عكس دالك لازال داك المواطن الحصني البسيط وسيظل نمودج الشاب الطموح الذي ستبقى تجربته فريدة بنجاحها والسنين المتبقية من ولايته ستبرهن لكل من يشك في قدرات الرجل ان المستحيل ليس حصني ، ولن يكون بوزحاي.
2019-01-17

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: