Advert Test
Advert Test

هكذا عبرت الرفيقة الصديقة نزهة مجدي عن المجزرة التي طالت الاساتذة يوم أمس بالرباط.

عبدالله الجعفري

منذ أن عرفتك وأنت تناضلين وتدافعين بشراسة عن قضايا الطلبة من داخل أسوار الجامعة واليوم تدافعين عن قضية قضية كل المغاربة صوتك داع في العالم فأنت رمز النضال والتضحية كل التضامن.

” قبل هذا التصريح بثواني فاجأتنا زراويط القمع الوطني وخراطيم المياه، لم يكن في أيدينا أسلحة او حجارة، كنا نسير في ارض من اراضينا ووطن من اوطاننا وشارع من شوارعنا بمدينة الرباط، نحتج بسلمية وليس في ايدينا غير وزراتنا البيضاء التي بصمت عليها آثار الأحذية في دولة للقوة والعنف لا الحق والعدل، نزلت الأحذية فينا ركلا ورفسا، أنا أستاذة واطار تربوي،نعثت بابنة العاهرة و اللقيطة وشتى أنواع الشتائم لأنني دافعت عن أبناء الوطن، عن المقصيين والمهمشين في بلدي بحراك الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد 20 فبراير، كرامتي اهينت ببنود العبودية في العقدة المشؤومة وأعدمت بالعنف المعنوي والجسدي والرمزي الذي تعرضت له الأمس أمام قصر أمير المؤمنين حام الملة والدين، لذا فأنا أعلن أنني أوقع وثيقة استشهادي في سبيل قضيتي العادلة والمشروعة، لن أتراجع لن استسلم لن اخون في سبيل إسقاط التعاقد ولو كلفني ذلك دمائي وروحي التي ذبحها القمع والتنكيل. “

2019-02-21

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: