الشعب المغربي يحتفل بذكرى إسترجاع اقليم وادي الذهب


إستحضر الشعب المغربي اليوم الأربعاء 14 غشت 2019، وهو يحتفل بالذكرى الأربعين لإسترجاع إقليم وادي الذهب ,التي تعتبرمحطة تاريخية مضيئة في مسيرة إستكمال الإستقلال الوطني وتحقيق الوحدة الترابية، كما تعد مناسبة لتأكيد وتجديد إجماع الشعب المغربي على التعبئة المستمرة واليقظة الموصولة حول قضية وحدتنا الترابية.


كما تعد هذه الذكرى الغالية مناسبة لتأكيد التعلق الراسخ للشعب المغربي بمغربية الصحراء.


وتجسد هذه الذكرى روح الإستمرارية في التعاطي بحكمة وتبصر وبعد نظر مع قضية الوحدة الترابية للمملكة، التي يشكل فيها يوم 14 غشت من سنة 1979 تجليا قويا لمتانة وعمق الروابط التاريخية القائمة بين شمال المغرب وجنوبه، في تماسك أبدي طبع تعامل المغاربة قاطبة مع محيطهم الطبيعي والجغرافي بكل مكونات بنياته الثقافية والاجتماعية والسياسية.

قد يعجبك ايضا
Loading...