Advert Test
Advert Test

الشافعي…..لايشرفني بعد الآن إرتداء الوزرة البيضاء بسبب التضييق الممارس علي .

معاذ لباكم /العالم24

في لقاء خاص له مع جريدة العالم 24 أوضح الدكتور المهدي الشافعي طبيب أخصائي جراحة الأطفال بالمركز الإستشفائي الحسن الأول بتيزنيت قراره الأخير حول تنقيله لمستشفى تارودانت بقوله ” لا يهمني ولن آخذ به ” لأن القرار أتى تعسفيا غير خاضع للمساطر التي تخص القطاع .

ويذكر أن مسلسل هذه الأحداث الأخيرة أتى بعد رجوعه من عطلته الصيفية ، حيث تم منعه من إجراء عمليات جراحية لعدة أطفال ، ووقوف المسؤولين في وجه المرضى ، وكذا منعه من الدخول للمستشفى لأداء مهامه .

وبعد قرار تنقيل هذا الأخير إلى مستشفى تارودانت ، لم يترك مسؤولي المركز الإستشفائي الحسن الأول الفرصة له حتى بجمع أغراضه الشخصية من مستلزماته ، حيث وصل بهم الأمر إلى إغلاق الباب في وجهه بعد خروجه للقاء مرضاه .

وفي رسالة مباشرة لجلالة الملك محمد السادس قال الدكتور الشافعي ” أننا نحن وكطاقات شابة لم نتبع إلا محتوى الخطابات التي يخرج بها جلالته ولا نسعى إلا لتنمية البلاد ، في وقت يشهد فيه قطاع الصحة تدهورا كبيرا ” .

ويقول الشافعي أن سبب إرتفاع نسبة هجرة الكفاءات كل سنة وخصوصا الطبية ، هو فبركة الملفات والتضييق الممنهج عليهم ، وكذا السعي وراء إيقاف مبادراتهم دون تشجييعهم على مواصلتها .

كما قام بتقديم شكره وآمتنانه لكل من تفاعل معه في قضيته طيلة المدة التي شغلت فيها الرأي العام ، من المواطنين المغاربة والمقيمين بالخارج ، مبديا رأيه في أن طريقة النضال تكون بشكل عقلي مقنن بعيدة عن العفوية واللامسؤولية .

2018-08-31

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: