Advert Test
Advert Test

زاكورة : المركز الاستشفائي الاقليمي بزاكورة خارج التغطية….

عمر الخلفي/العالم 24

يعاني المركز الاستشفائي الاقليمي بزاكورة وباقي المستوصفات المتواجدة بتراب الاقليم من خصاص مهول في الاطر الطبية(خاصة الاطباء) وكذا التجهيزات والمعدات الطبية.

وكان المركز الاستشفائي الاقليمي، قد عرف زيارة وزير الصحة انس الدكالي في الصيف الماضي.اذ استقبله مجموعة من الفاعلين النقابيين والجمعويين بالشعارات والهتافات تحمل في طياتها التنديد والتقصير الذي تنهجه وزارة الصحة اتجاه قطاع الصحة بإقليم زاكورة. وتلا زيارة وزير الصحة انس الدكالي لجنة برلمانية من مجلس المستشارين،والتي وقفت على الواقع المرير للصحة بزاكورة.وقد عقدت اللجنة لقاء مع الفاعلين النقابيين والجمعويين بزاكورة للوقوف على الواقع الحقيقي للصحة بزاكورة خصوصا واقاليم الجهة عموما. للاشرة لازال الفاعليين النقابيين والسياسين والاعلاميين بزاكورة ينتظرون مخرجات ما توصلت به اللجنة البرلمانية في الملف.

ويجب التذكير بأن زاكورة تعرف العديد من الوفيات بسبب الوضعية المزرية والكارتية للمركز الاستشفائي الاقليمى – وهنا نتساءل عن المفارقة العجيبة الغريبة – مركز استشفائي اقليمي يستقبل قوافل طبية؟!! اليس هذا ضحك على الذقون.

فالاساس ان المركز الاستشفائي الاقليمي بزاكورة يجب ان يتوفر على كافة الطواقم الطبية،والتجهيزات من: سكانير .

وسوف يعود موقع العالم24 للموضوع بالتفاصيل في الايام القليلة المقبلة ان شاء الله وذلك بلقاء فاعلين نقابيين وجمعويين واعلاميين محليين لتسليط الضوء على هذه المعضلة…

2018-10-03 2018-10-03

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: