Advert Test
Advert Test

زاكورة : محاربة اللشمانيا والأمراض المعدية شعار دور تكوينية بتنزولين.

عمر الخلفي/العالم 24

نظمت جمعية الجسر للتنمية والثقافة والبيئة بتنزولين، بشراكة مع مركز الواحة للدراسات والأبحات الإستراتيجية ومنتدى البيئة التنميةالمستدامة بزاكورة دورة تكوينية علمية تحت شعار : “تكوين مكونين لمحاربة اللشمانيا والأمراض المعدية”.

أقيمت الدورة يوم الأحد 21 أكتوبر 2018 بقاعة الإجتماعات التابعة للجماعة الترابية تنزولين. وتمحور برنامج الدورة،والتي سير أشغالها الأستاذ عبد الرحيم أيت العربي حول النقاط التالية:

*مدخل إلى التربية الصحية.

*مرض اللشمانيا : التعريف، كيفية الانتشار وسبل الوقاية منه.

*طرق الوقاية منه، وأيضا طرق العلاج.

و بعد تقديم المداخلات و المناقشة آلت الدورة إلى التوصيات التالية:

1- ضرورة العمل على أرض الواقع و العمل بالتوصيات وعدم الاكتفاء بالدورات و الندوات النظرية و العمل على نشر و توصيل ما ثم اكتسابه في الدورة.

2- التأكيد على أهمية التحسيس و رفع درجة الوعي تجاه هذه الأوبئة لدى الساكنة و التركيز أساسا على عامل النظافة و الوقاية كشرط أساسي في الحفاظ على بيئة سليمة خالية من المشاكل و الأمراض.

3- العمل على إدراج التربية البيئية و الصحية في المناهج الدراسية بداية من السلك الابتدائي نظرا لتفشي الأمية البيئية في صفوف السكان و عدم فهمهم أحيانا لمفهوم البيئة السليمة.

4- التعامل بصرامة مع الأشخاص في طريقة تخلصهم العشوائي من الأزبال و خلق دوريات للمراقبة البيئية.

5- العمل على إيجاد حل استعجالي لمشكل مياه الصرف الصحي و التوصل لاستراتيجية حقيقية في التعامل الحالي مع مشكل الحفر الصحية نظرا لما تساهم فيه هذه الحفر من مشاكل صحية و بيئية.

6- العمل على توفير مطارح للنفايات بمواصفات علمية.

7- ضرورة تبني استراتيجية تقوم على التدخلات الاستباقية و الكشف المبكر للأوبئة و الأمراض المعدية قصد احتواء المشكل بسهولة.

8- ضرورة توفير الأدوية الضرورية كالمراهم و الحقن الكافية في محاربة مثل هذه الأوبئة و شرح طرق التعامل معها و استعمالها بالشكل الفعال.

9- التأكيد على مراعاة و احترام التوازنات الطبيعية قبل اتخاد القرارات في محاربة بعض الحيوانات المسببة للأوبئة، وفي هذا الإطار يستوجب الخروج بمخطط ملائم لمحاربة الفأر الأصهب، الكلاب الضالة…

10- التأكيد على قوة العنصر البشري في الانخراط الفعال في مثل هذه المواقف و ضرورة تمكينه من ورشات تكوينية خصوصا المداومين منهم في كيفية التعامل من أجل القضاء على الفأر.

11- ضرورة خلق تعاون و تشارك بين كافة هيئات المجتمع المدني و الساكنة المحلية من أجل محاربة الداء و النقط السوداء.

و قد ثم اختتام الدورة بكلمة للسيد رئيس المجلس الجماعي و رئيس جمعية الجسر اللذين شكرا كل الفاعلين و تمت قراءة التوصيات من طرف مقرر الدورة، بعدها ثم تسليم الشواهد التقديرية على الفاعلين في الدورة وشواهد المشاركة على كل المستفيدين و ثم أخذ صور تذكارية مع حفل شاي على شرف كل الحاضرين.

2018-10-24

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: