الكلاسيكو الاسباني : الطريق نحو الفوز بالدوري.

كلاسيكو الكون أو كلاسيكو الأرض أو كلاسيكو أوروبا مهما سمي فإنه يجمع بين الكبيرين برشلونة و ريال مدريد. الكلاسيكو الاسباني الذي ينتظره الصغير قبل الكبير ، في كل القارات و الدول والمدن و القرى بالمقاهي و البيوت. …

بعد التأجيل أخيرا آن الأوان لمواجهة العمالقة، بال” كامب نو ” في جو بارد ، أضحى ساخنا مع صافرة الحكم لبداية المباراة.

الكل ينتظر من يغير الإحصائيات بعدما كان عدد مرات فوز كل فريق في الكلاسيكو 172 و كانت أهداف ميسي و بنزيما في الليغا هذا العام 12 هدفا بالإضافة إلى نسبة النقاط المتساوية ب 36 نقطة لكل فريق ، تعالت الهتافات لدى البعض و ارتفعت نسبة التركيز لدى البعض الآخر و الكل يراقب التحركات و التمريرات، فرصة هنا و فرصة هناك ولا واحدة تأتي بالهدف.

مع التغيير الأول للبرصا بدخول “فيدال” توقفت المباراة بسبب غضب الجماهير الكتالونية و رمي العديد من الكرات للملعب، استمرت المباراة رغم ظهور الخوف على اللاعبين ،لكن سرعان ما أخذت المباراة إيقاعها العادي و تبادل الهجمات من جديد، ليكون شعار المباراة كما أطلقه المعلق ” هجوم البرصا دفاع الريال ” إذ قدم الفريق الأبيض مباراة رائعة لم تكن في الحسبان بالنظر إلى الغيابات المسجلة في تشكيلته الأساسية.

مرت الساعة و النصف من المتعة و التركيز و إثارة الأعصاب لتجعل الكامب نو أشبه ما يكون منه إلى نواة مشتعلة داخل برشلونة الباردة. لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ،صفر لمثله.

بقلم عبد العزيز اقباب

قد يعجبك ايضا
Loading...