المجلس الجماعي لأيت ملول يعقد لقاء مع ممثلي جمعيات المجتمع المدني حول نظافة العيد.

تحت شعار ” فرحة عيدنا..تكتمل بنظافة مدينتنا ” و في إطار العمل التشاركي ما بين المجلس الجماعي لأيت ملول و فعاليات المجتمع المدني بأيت ملول ، إنعقد يوم الجمعة 17 غشت 2018 بدار الحي مبارك أوعمر لقاء تواصلي مع الجمعيات من أجل الإسهام في نظافة المدينة خلال أيام عيد الأضحى المبارك، بحضور كل من السادة “جميلة مصدق” نائب رئيس المجلس الجماعي لأيت ملول والسيد “الحسين حريش” رئيسة لجنة الشؤون الثقافية والإجتماعية والصحية ، والسادة ” هشام بيروك” و “مصطفى بومهاوت” أعضاء بالمجلس، وممثلي جمعيات المجتمع المدني بأيت ملول.

فخلال هذا اللقاء تم تقديم عرض حول مختلف الإجراءات القبلية والبعدية التي ستباشرها مصلحة النظافة بالجماعة من بينها على سبيل المثال لا الحصر، توزيع منشورات تحسيسية حول نظافة العيد، والقيام بحملات إعلامية على الموقع الإلكتروني للجماعة وصفحاته التواصلية على مواقع التواصل الإجتماعي، وتخصيص رقم للشكايات والطلبات أيام العيد،و مداومة عمل شاحنات النظافة لجمع النفايات المنزلية طيلة ليلة عيد الأضحى المبارك، ودعم مختلف أحياء المدينة بشاحنات إضافية، وتخصيص شاحنات لنقل جلود الأضاحي طيلة أيام عيد الأضحى المبارك، وتوزيع مجموعة من الاكياس البلاستيكية الكبيرة ، بهدف استعمالها لجمع نفايات و مخلفات الأضاحي و كذا الازبال المنزلية ، كبادرة طيبة و محمودة يقصد منها الاهتمام بنظافة أحياء و شوارع المدينة ، هذه الأكياس ستسهر على توزيعها الجمعيات الحاضرة.

هذا و يأمل المجلس من وراء هذه المبادرة ، تحقيق مجموعة من الأهداف النبيلة ، من بينها تعميم هذا العمل المحمود في جميع أحياء المدينة من أجل الحصول على مدينة نظيفة بدون أزبال أو نفايات ، و كذا الرفع من قدرة التواصل بين النسيج الجمعوي بالمدينة، وتنسيق الجهود من أجل نظافة مختلف أحياء المدينة.

ودعا أعضاء المجلس الجماعي لأيت ملول مختلف الفاعلين المدنيين بالمدينة إلى ضرورة التنسيق وتكثيف الجهود والتضامن مع “الأعوان المياومين” العاملين في نظافة المدينة وتقديم يد العون لهم من أجل التخفيف من الأعباء التي تعاني منه هذه الفئة أيام العيد.

قد يعجبك ايضا
Loading...