المديرية الاقليمية للتربية والتعليم بمديونة في لقاء مفتوح مع جمعيات الآباء

في اطار اللقاءات التواصلية التي يفوم بها السيد المدير الاقليمي للتربية والتكوين بعمالة اقليم مديونة مع جميع المتدخلين في منظومة التربية والتكوين نظمت المديرية لقاءا تمهيديا تواصليا مع رؤساء جمعية امهات، آباء وأولياء التلاميذ بالاقليم

اللقاء حضره عدد كبير من الجمعيات والمهتمين بالشأن التعليمي ،في بادئ الامر رحب السيد مصطفى الابيض بالحضور والمشاركين وبعده أخد الكلمة السيد المدير الاقليمي الذي اوضح في كلمته عن أن التأخر في لم شمل جميع الرؤساء والدعوة لهذا الاجتماع كان مقصودا ريثما يتمكن جميع التلميذات والتلاميد من ولوج فصولهم الدراسية كما اكد على ان الكثير من المشاكل التي تصاحب الدخول المدرسي قد تم التحكم فيها وحققت المديرية الاقليمية والمؤسسات التعليمية نتائجا ملحوظة ومؤشرات إيجابية فيما يخص الحجرات والخريطة المدرسية وأشاد بالدور المحوري الذي تقوم به جمعيات الآباء في المؤسسات والمطلوب منها في الوقت الراهن المساهمة في توفير المربيات بالتعليم الأولي والزيادة في تأهيل الفضاءات المدرسية والمناطق الخضراء لتحسيس الطفل بجمالية المدرسة كما طالب الجميع بالتواصل مع هيئات التدريس لدعم المؤسسات بالانشطة الموازية.

والنقطة التي افاضت الكأس هو قطاع الروافد حيث انه ليس هناك انضباط من طرف الأسر. في هذه النقطة بالضبط شكل لجنة تمثل الاباء وتحتوي على ثلاث رؤساء من كل جماعة لوضع خريطة تناسب كل تلميذ مع المؤسسة التي ينتمي إليها وختم اللقاء التواصلي بجملة
√لضمان استمرارية ونجاح كل عملية فنحن ملزمون بالعمل جميعا من اجل المصلحة الفضلى للمتعلمين والمتعلمات والمصلحة العليا للوطن√

قد يعجبك ايضا
Loading...