المرصد المغربي لحقوق الإنسان باسفي يدين بشدة تصرفات أطباء بمستشفى محمد الخامس عن اجراء عملية مستعجلة لطفلة رضيعة.

افاد المرصد المغربي لحقوق الإنسان باسفي في بيان له عن امتناع اطباء اجراء عملية مستعجلة بالدماغ لابنته الرضيعة ذات الشهرين والتي كان مزمع اجراءها 04 اكتوبر 2018 من طرف الطبيب الجراح ( ص . ح ) والطبية المختصة بالتخذير ( ن. ب ) دون تقديم سبب لذلك .

المرصد المغربي لحقوق الإنسان باسفي يدين بشدة كل التصرفات الناجمة عن امتناع الطاقم الطبي اجراء العملية في اخر لحظة للطفلة الرضيعة، والتي تضرب بعرض الحائط كل تعليمات الملكية السامية ويجرمها القانون المغربي، عند الامتناع عن مد يد المساعدة لكل شخص في حالة خطر، باعتبار حق الحياة حق مشروع يكفله الدستور لكل للمواطن على حد السواء .

كما يضيف المركز في ذات البلاغ ، ان المسؤول الاول و الاخير عن هذا الخلل هو مدير مستشفى محمد الخامس، بصفته المسؤول المباشر عن برمجة العمليات التي تهم مصلحة المواطن بالاساس، خاصة الحالات المستعجلة منها .

قد يعجبك ايضا
Loading...