برشلونة يدشن الليغا الإسبانية بعرض و خسارة مخيبة للامال

في افتتاح الموسم الجديد من الليغا الإسبانية خرج برشلونة ضيفا على نادي اتلتيكو بلباو على ارضية ملعب سان ماميس بيلباو .

المباراة التي غاب عنها نجم البارصا ليونيل ميسي شهدت أطوارها ضغطا خفيفا من أصحاب الأرض في بداية الدقائق إذ اتيحت لهم ابرز فرصة في الدقيقة السادسة من تسديدة قوية للاعب ويليامس تصدى لها شتيغن ببراعة، نفس اللاعب عاد ليهدد مرمى الكتلان في الدقيقة 14، و في الدقيقة 35 هدد غارسيا مرمى شتيغن من جديد إلا أن تسديدته جاءت ضعيفة في يد الحارس .

برشلونة ظهر في هذا الشوط متفككا في خطوطه و عانى من غياب ميسي البارز و افتقد للتجانس في وسط ميدانه و وجد صعوبة بالغة في بناء العمليات من طرف سواريز و غريزمان و ديمبلي إذ لم تتح لهم الفرص اللهم إن استتنينا كرة سواريز المصطدمة بالعارضة في الدقيقة 31 وتسديدة ألكانتارا البديل في الدقيقة 43.

اما الشوط الثاني فعرف تحسنا في أداء البلوغرانا بعد الاعتماد على رافينيا كصانع العاب إذ ظهر الفريق الكاتالوني متحكما في وسط الميدان محاولا خلق تغرات في دفاعات بلباو لعلها ثثمر شيئا إلا أن جل المحاولات باءت بالفشل وجاءت ابرز فرص البارسا في الدقيقة 78 عن طريق ألكانتارا الذي اختار الحل الفردي الا أن محاولته باءت. بالفشل .

و في غفلة من دفاعات البارصا تمكن اتلتيكو بلباو من خطف هدف الانتصار في الدقائق القاتلة عن طريق اللاعب اريتز ادوريز من ضربة مقصية رائعة معلنا عن فشل الكتلان في اول خطوة له في المحافظة على لقبه .

قد يعجبك ايضا
Loading...