برشيد: استفحال ظاهرة الكريساج وانعدام الأمن

بات استفحال ظاهرة الكريساج واعتراض سبيل المارة واقترانهما باعتداءات جسدية بالأسلحة البيضاء، يؤثر على سكينة مدينة برشيد وطمأنينة زوارها، بسبب تفشي المخدرات، خصوصا الصلبة منها والاقراص المهلوسة والماحيا…

كما يرجع ذلك إلى انعدام دوريات الأمن باستمرار عن القيام بالدور الموكول إليها، لمحاربة التشرميل وترويج المخدرات، لاسيما مع غياب مجتمع مدني ومنتخبين وفعاليات سياسية حقيقية عن المشاركة في محاربة الظاهرة.

فقد تعرض العديد من سكان المدينة إلى السطو والعنف من قبل أشخاص مجهولين، مما جعل الساكنة يلجؤون الى عدم التاخر ليلا حتى لا يتعرضون إلى مضايقات أو عنف من قبل هؤلاء الأشخاص الذين ينشطون بكل حرية ..

كما أن قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي الرازي ببرشيد يستقبل يوميا حالات اعتداءات جسدية بليغة بالأسلحة البيضاء بهدف السرقة، مما يستوجب ضرورة التعبئة لصد هؤلاء المنحرفين.

فهنا يجب على القائمين على الامن التدخل واستئصال هذه المجموعات التي باتت تشكل الرعب لدى ساكنة مدينة برشيد خاصة، وساكنة الإقليم عامة.

قد يعجبك ايضا
Loading...