برشيد/ طريق الموت مازال يحصد مزيدا من الأرواح

علمت ” العالم 24” أن فاجعة جديدة وقعت بطريق بومعيزة الرابطة بين برشيد وحد السوالم والتي أصبحت تعرف لذى السائقين بطريق الموت، بالقرب من دوار أولاد علال برشيد ، حيث وقعت في الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء 02 أكتوبرالجاري.

هذا الحادث الجديدة، ذهب ضحيته سائق سيارة أجرة من الصنف الكبير، وأصيب آخرون بجروح متفاوتة الخطورة، تم نقلهم إلى المستشفى الإقليمي الرازي ببرشيد، ويجري الحديث بالإضافة إلى حالات أخرى خطيرة، تم نقلها على وجه السرعة إلى مدينة الدارالبيضاء.

وحسب مصادرنا من عين المكان، فإن السائق المتوفي رب أسرة في عقده الرابع وينحدر من منطقة أولاد عبو الغنيميين كان متجها عبر سيارة أجرة كبيرة نحو مدينة برشيد، واصطدمت سيارته بأخرى خفيفة قادمة من الاتجاه المعاكس.

وتطالب جمعيات المجتمع المدني وساكنة المنطقة المسؤولين، بإصلاح طريق الموت “عين سيرني”، و الذي أصبح في السنوات الأخيرة متآكل الجوانب ومحفر في العديد من مقاطعه جراء الاهمال وسوء تدبير الجهات المعنية على تسيير الشأن العام والمحلي..

قد يعجبك ايضا
Loading...