تأسيس “الهيئة المغربية لحقوق اﻹنسان يعزز المشهد الحقوقي بعين الدفالي اقليم سيدي قاسم

تعزز المشهد الحقوقي بالجماعة عين الدفالي اقليم سيدي قاسم،لميلاد هيئة حقوقية اخير لها اسم “الهيئة المغربية لحقوق اﻹنسان”وذلك بعد انتهاء اشغال الجمع العام التأسيسي الذي انعقد اليوم السبت 15 دجنبر 2018 ، الهيئة الحقوقية الجديدة تروم التعريف بحقوق اﻹنسان وإشاعتها والتربية عليها والعمل على إقرار مبادئ حقوق اﻹنسان المتعارف عليها دوليا في التشريعات الوطنية والسهر على تمتع المواطنين بكافة الحقوق اﻹنسان والحريات العامة بدون أدنى تمييز او اسثتناء .

 

كما ستعمل الهيئة على ضمان صيانة كرامة اﻹنسان واحترام جميع حقوقه بمفهومها الشمولي والكوني وحمايتها والدفاع عنها والنهوض بها والرصد والفضح والتنديد بجميع الخروقات التي تطال حقوق اﻹنسان والعمل من اجل وضع حد لها بإستعمال كافة الوسائل المتاحة ،فعلا عن الوقوف بجانب ضحايا خرق حقوق اﻹنسان تضامنا ومؤازرة ودعما ، والتدخل لدى الجيهات المسؤولة والمعنية للعمل على حماية وضمان احترام حقوق اﻹنسان .

قد يعجبك ايضا
Loading...