تدوينات مثيرة لأصغر رئيسة بعد إقالتها من مهامها

بعد أشهر من قضيتها المثيرة للجدل على خلفية إتهامها بربط علاقة غرامية حميمية مع رئيس جماعة الفضالات، تلقت إكرام بوعيد المعروفة بأصغر رئيس جماعة بالمغرب ضربة موجعة بعد التصويت من أجل إقالتها من مهامها في رئاسة جماعة أولاد الطوالع بإقليم بن سليمان.

وحسب مصادر إعلامية فقد صوت 12 عضو من أصل 15 من أجل تقديم إستقالتها بعد مناقشتهم لأحد نقط الجلسة الثانية لدورة أكتوبر المتعلقة بالمناقشة والتصويت على منح الجمعيات، وهي النقطة التي ثم رفضها من طرف الأعضاء.

بعد قرار الأعضاء التصويت لإقالة الرئيسة المثيرة للجدل عبرت إكرام على صفحتها في الفيسبوك، التعبير عن حزنها مشيرة أنها كانت ضحية تزوير من طرف مشتشارين في الجماعة.واعدة بالكشف عن مزيد التفاصيل في هذه القضية.

قد يعجبك ايضا
Loading...