تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية : إيران وراء قائمة اغتيالات مسؤولي الانتخابات الأمريكية

عبدالرحمن السبيوي

افادت وكالة الأنباء الإسرائلية i24 news , ان مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” ووكالة الأمن السيبراني الأمريكي، كشفا في تقرير لهما ، أن لديهما معلومات موثوقة تشير إلى أن جهات سيبرانية إيرانية كانت المسؤولة عن الواقعة والتي

واضافت، ان القائمة شملت صور وعناوين منازل ومعلومات التواصل الخاصة بأشخاص، ربطهم بعض أنصار ترامب بنظريات المؤامرة التي “لا أساس لها من الصحة حول سبب خسارته في الانتخابات.”

وفي السياق ذاته ، قالت أن القائمة تمت صياغتها تحت عنوان “أعداء الشعب”، لتكون بمثابة دعوة لحمل السلاح لمؤيدي الرئيس دونالد ترامب للانتقام من العديد من مسؤولي الدولة والمسؤولين الفيدراليين، بالإضافة إلى موظفي شركة تصنيع معدات التصويت “دومينيون فوتينج سيستمز”.

كما أشارت نفس المصادر الإعلامية ، أن الوكالتان اعربت عن إنشاء موقع “أعداء الشعب” بعد الانتخابات يكشف نوايا إيران المستمرة لخلق حالة انقسامات وانعدام الثقة داخل الولايات المتحدة، وتقويض الثقة العامة في العملية الانتخابية للبلاد.

ومن جهة أخرى ذكرت شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية، اليوم الجمعة، أن إيران أعدت “قائمة اغتيالات” عبر الإنترنت تضم مسؤولين في واشنطن ساعدوا في إجراء الانتخابات الرئاسية لعام 2020 والتصديق على نتائجها.

وتعد تلك المرة الثانية خلال شهرين التي يقول فيها المسؤولون الفيدراليون إن إيران أججت تهديدات العنف اليميني المتطرف بشأن الانتخابات.

ووفق مراقبين فإن إيران هندست حملة تقوم على إرسال رسائل بريد إلكتروني لترهيب الديمقراطيين المسجلين في فلوريدا بزعم أنها قادمة من إحدى الجماعات الموالية لترامب.

.

قد يعجبك ايضا
Loading...