تنسيقية الجبهة الاجتماعية المغربية ببرشيد تخلد ذكرى 20 فبراير بتنظيم وقفة احتجاجية.

محمد تابث

تحت شعار: ” النضال الشعبي الوحدوي سبيلنا للتصدي للاستبداد وسياساته اللاشعبية،

ومن أجل الكرامة و الحرية والعدالة الاجتماعية” خلدت الجبهة الاجتماعية ببرشيد، الذكرى العاشرة لحركة 20 فبراير، بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة إقليم برشيد مساء يوم السبت 20 فبراير 2021، وذلك بالتنديد الجماعي بكل أشكال الظلم والاقصاء والاستبداد ومن أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية للجميع.

وحسب تصريح رئيسة فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببرشيد، الأستاذة سعاد براهمة لجريدة العالم 24 : فإن ” هذا الحدث يكتسي أهمية بالغة في رسم أفق التحرر الاجتماعي للشعب المغربي، ويفتح أمامه ٱمالا ، ما تزال قائمة، للقضاء على منظومة التسلط والاستبداد من أجل الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية “.

ويأتي تخليد هذه الذكرى تضيف سعاد براهمة: ” في ظل لوحة رهيبة رسمها الوباء الضاري ” كوفيد 19″ الذي حصد ويحصد الارواح بلا توقف وفي ظل الاحتكار الامبريالي للقاحات التي لابد أن تسجل في التاريخ ضمن وسام النذالة للغرب الرأسمالي، وأن المخاطر محدقة بعموم الكادحين والكادحات وعموم الجماهير الشعبية وانقلابات ديموغرافية واجتماعية وتحولات متشائمة تناشد الجميع الوقوف بكل إرادة لمواجهتها “.

قد يعجبك ايضا
Loading...