تنغير : أمّ لثلاثة أبناء تنهي حياتها شنقا قبيل عيد الأضحى .

لقيت ام لثلاثة ابناء مصرعها باقليم بتنغير، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، بعد تم العثور عليها وهي جثة هامدة معلقة بحبل إلى سقف غرفة نومها بمنزلها، ضواحي دوار آيت سنان، بجماعة تودغى العليا.

وأفادت مصادر للعالم 24 أن الضحية والبالغة من العمر 37 سنة و متزوجة من احد العمال المغاربة بديار المهحر ، انتحرت بسبب الاضطرابات النفسية التي تعاني منها .

وبأمر من النيابة العامة، فتحت مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بتنغير تحقيقا في ظروف وأسباب وضع الضحية حدا لحياتها بهذه الطريقة، واستمعت إلى عدد من أفراد أسرتها في إطار التحريات الأولية للبحث.

وكانت عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية قد انتقلت إلى مسرح الحادثة ، و باشرت بمعايناتها الأولية وعملت على نقل الجثة إلى قسم الأموات بمستشفى تنغير نقل الأموات، قبل أن تقرر النيابة العامة المختصة إخضاع جثة الضحية إلى التشريح الطبي لفائدة البحث القضائي المفتوح لكشف ظروف انتحار الضحية.

قد يعجبك ايضا
Loading...