تنغير : مشاكل زوجية وراء انتحار أم لطفل بجماعة أيت يول.

علمت جريدة العالم 24 من مصادرها الموثوقة الى ان اسباب انتحار الشابة ذو 20 سنة بجماعة ايت يول اقليم تنغير، تعود الى مشاكل زوجية بينها وبين زوجها، ومرمان هذا الأخير من حرمان الزوجة من طفلها الأمر الذي دفعها الى الانتحار شنقا بمنزل والديها.

هذا وفي تدوينة في المواقع التواصلية الاجتماعية ققد خرجت اخت الضحية من اجل تقريب الشأن العام الى الحقيقة مؤكدة واياها بان المشاكل الزوجية وراء انتحار اختها، داعية الى اصلاح الاشاعات الشائعة الخاطئة.

والجدير بالذكر أن، دوار اغرم ملولن بجماعة ايت يول قد اهتز مند حوالي يومين على واقعة انتحار الشابة وهي أم لطفل.

في ما تزال تحقيقات مصالح الدرك الملكي مستمرة.

قد يعجبك ايضا
Loading...