توقيف شخصين ببرشيد والقنيطرة، للاشتباه في تورطهما في بث وتوزيع ادعاءات كاذبة

أسفرت العمليات التي تباشرها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني للتصدي للأخبار الزائفة المرتبطة بوباء كورونا المستجد “كوفيد-19″، عن توقيف شخصين بكل من مدينة برشيد والقنيطرة، وذلك للاشتباه في تورطهما في بث وتوزيع ادعاءات كاذبة، وتسجيل ونشر صور لأشخاص دون موافقتهم، والتحريض على عرقلة تنفيذ أشغال أمرت بها السلطات العامة.

وكانت مصالح الأمن بمدينة برشيد قد رصدت شريط فيديو منشور على شبكة التواصل الاجتماعي، يظهر فيه عناصر الوقاية المدنية وهم بصدد إسعاف ونقل مريض أجنبي إلى أحد المستشفيات العمومية، مع تذييل ذلك بتعليقات كاذبة، وذلك قبل أن تسفر الخبرات التقنية والأبحاث الميدانية عن توقيف مصور وناشر الشريط، مساء أمس الثلاثاء، والذي تبين أنه يعمل سائقا لسيارة إسعاف خصوصية.

كما تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن القنيطرة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، من توقيف شخص يبلغ من العمر 28 سنة، وذلك بعد تسجيله وبثه ل 12 مقطع فيديو يزعم فيها عدم وجود وباء كورونا المستجد، ويحرض المواطنات والمواطنين على الامتناع عن تنفيذ القرارات الاحترازية التي أمرت بها السلطة العامة للتصدي لهذا الوباء.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابات العامة المختصة، وذلك للكشف عن أسباب وظروف وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية التي تنطوي على مساس خطير بأمن وسلامة المواطنين.

وقد شملت هذه الأبحاث والتحريات أيضا، ثلاثة أشخاص آخرين بكل من مدينة كلميمة والصويرة، من بينهم سيدة، والذين تم إخضاعهم لأبحاث تمهيدية في انتظار إحالة المحاضر المنجزة على النيابة العامة المختصة، وذلك بعدما نشروا أشرطة وتدوينات زعموا فيها تسجيل حالة إصابة مزعومة بوباء كورونا المستجد.

قد يعجبك ايضا
Loading...