توقیع اتفاقیة شراكة من أجل انجاز مشروع تصفیة المیاه العادمة بمدینة آسفي وإعادة استعمال المیاه المصفاة.

شهد يوم الخميس المتصرم 26 من شهر دجنبر الجاري ،بمقر عمالة إقلیم آسفي، توقیع اتفاقیة شراكة
حول مشروع تصفیة المیاه العادمة بمدینة آسفي وإعادة استعمال المیاه المصفاة لأغراض صناعية بين الوكالة الجماعية المستقلة لتوزیع الماء والكھرباء بإقلیم آسفي والمكتب الشریف وعمالة اقليم آسفي ووكالة الحوض المائي لأم الربیع والجماعة الترابية باسفي .

تھدف الاتفاقیة المبرمة إلى تحدید شروط انجاز، تمویل واستغلال تصفیة المیاه العادمة بمدینة آسفي وإعادة استعمال المیاه المصفاة، المزمع انشاؤھا خلال الفترة الممتدة بین .2022و 2020.

تنص الاتفاقیة السالفة الذكر على انجاز المشروع في شقین.

 الشق الأول الذي ستنجزه الوكالة في إطار البرنامج الوطني للتطھیر السائل ب100 ملیون ويتضمن:

إنجاز محطة المعالجة الأولیة قصد تصفیة المیاه العادمة لتستجیب للمعاییر المعمول بھا طبقا للمقتضیات القانونیة في ھذا المجال.

 إنجاز قناة الضخ للمیاه المصفاة انطلاقا من محطة المعالجة الأولیة إلى موقع محطة
المعالجة النھائیة.

إنجاز وتجھیز محطة الضخ.

الشق الثاني الذي ستنجزه شركة المجمع الشریف للفوسفاط بغلاف مالي یناھز 480 ملیون درھم( دون احتساب الرسوم) یتضمن:

 انجاز محطة المعالجة النھائیة من أجل إعادة استعمال المیاه العادمة في مجال الأنشطةالصناعیة للمركب الكیماوي للفوسفاط بآسفي.

 انجاز قناة الربط للمیاه المصفاة انطلاقا من محطة المعالجة النھائیة إلى منشآت الشركة.

ویندرج ھذا المشروع في إطار الرھانات التي یخوضھا المغرب من أجل إرساء عوالم تنمیة ً 8 ملایین متر مكعب سنویا بإعادة استعماله صناعیا بعد إخضاعه مستدامة عبر تثمین صبیب یناھز حالیا
ِ ُ
ّمكن من تحسین الوضع البیئي للمواصفات والمعاییر الدقیقة المعمول بھا في المجال. بالإضافة إلى أنه سیمكن من تحسين الجانب البيئي للمدینة عبر وقایة الوسط الطبیعي من المیاه العادمة ، التي كانت تقذف مباشرة في البحر، مما یتلاءم مع أھداف الإستراتیجیة الوطنیة للتنمیة المستدامة.

یأتي ھذا المشروع تتویجا للمجھودات التي تقوم بھا الوكالة بمعیة جمیع الأطراف والمتعلقة بإنجاز  أشغال تقویة شبكة التطھیر السائل وتوسیعھا و ذلك منذ تولیھا تدبیر ھذا القطاع في مدینة آسفي.

 

قد يعجبك ايضا
Loading...