تونس : اندلاع مواجهات و احتجاجات عنيفة في عدة مدن بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية

عبدالرحمن السبيوي

بمناسبة إحياء الذكرى العاشرة للثورة التونسية التي أطاحت بالرئيس الراحل زين العابدين بن علي، اندلعت مواجهات عنيفة في تونس يوم امس السبت ، احتجاجا على الفقر وتفشي البطالة.

المواجهات الليلية العنيفة اندلعت في ست مدن تونسية على الأقل، من بينها العاصمة تونس ومدينة سوسة الساحلية، وسط سخط عارم على الوضع الاقتصادي والاجتماعي المتردي و الجد الصعب.

وفي السياق ذاته ، قال شهود في سوسة، إن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز لتفريق مئات المحتجين الذين أغلقوا الطرقات وأحرقوا الإطارات.

ومن جهتها كشفت مصادر أمنية، إن شباناً اقتحموا محلات تجارية وسرقوا محتوياتها ، في حين جرت مواجهات في مدينة القلعة الكبرى المحاذية لمدينة سوسة أيضاً.

في نفس الموضوع ، كشفت مصادر إعلامية تونسية ، أن القوات الأمنية حاولت تفريق المحتجين بالغاز المسيل للدموع , لتفريق مئات المحتجين الذين اغلقوا الطرقات وأحرقوا الإطارات وفرض دوريات قرب المراكز الأمنية، مقابل غلق محتجين لشوارع بحاويات قمامة ورمي الحجارة.

للإشارة فإن الاحتجاجات، قد بدأت، الخميس المنصرم، مع انطلاق حظر التّجول الذي أقرته الحكومة، وينتهي اليوم الأحد ، ابتداء من الرابعة عصرا حتى السادسة صباحا بالتوقيت المحلي.

للتذكير فان تونس تشهد منذ نحو شهرين ، احتجاجات وسخط عارم في عدد من المناطق والمحافظات ، من اجل المطالبة بتحسين ظروف العيش وتوفير فرص عمل للعاطلين.

وتزامنت تلك الاحتجاجات مع الذكرى العاشرة للثورة التي أطاحت بالنظام السابق، لتمهد لانتقال سياسي يواجه عدة صعوبات اقتصادية.

هذا و أعلن يوم امس رئيس الحكومة هشام المشّيشي، إجراء تعديلٍ وزاري شمل 11 حقيبة من أصل، مقدما وعودا بإنجازات في مستويات اجتماعية واقتصادية.

تونس هي إحدى دول شمال افريقيا المطلة على بحر الابيض المتوسط لها حدود مشتركة مع عدة دول كليبيا والجزائر ، شهدت قبل 10 سنوات اندلاع ثورة بمدينة سيدي بوزيد ، احتجاجا على نفسي الظلم والحكرة والفقر والبطالة ، مما عجل بالإطاحة بالرئيس الراحل زبن العابدين بن علي .

قد يعجبك ايضا
Loading...