ثانوية مولاي باعمران تفتتح برنامجها السنوي بنشاط توعوي هادف +فيديو

في اطار انشطتها التربوية و استمرارا لحملاتها التحسيسية و تماشيا مع الحملة العالمية و الوطنية للوقاية من داء فقدان المناعة المكتسبة ( السيدا ) و بتنسيق  مع مندوبية وزارة الصحة بقلعة مكونة بحضور أحد أطرها، نظم النادي الصحي و البيئي اليوم مساءا بثانوية مولاي بعمران عرضين ، الاول تحت عنوان : ” التدخين و تاثيره على الصحة ” من تأطير تلاميذ الثانوية تحت اشراف التلميذة فردوس ايت شطو و ركزت المداخلات على ظاهرة التدخين و أصلها و طرق إنتشاره و المكونات التي تتداخل في تركيبته و الاضرار الناجمة عن تعاطي و التي تؤدي في نهاية الامر الى الادمان .

و اختتم العرض بطرح بعض الحلول و تقديم ارشادات و نصائح من اجل الاقلاع عن الافة و الحد من اعراضها الخطيرة على الفرد و المجتمع نفسيا و ماديا و صحيا
في حين تناول العرض الثاني بالتفصيل و من جوانب علمية موضوع السيدا عبر محاور عريضة جأت كالتالي 

معطيات عامة عن الداء و تاثيراته على الجهاز المناعتي
مراحله و اعراضه و بداية تشكل الخطورة على صحة و حياة المصاب .

طرق انتقاله و وسائل انتشاره.

بعض طرق العلاج مع التركيز على انه لا يوجد علاج فعال و مؤكد .

و اختتم العرض بسرد احصائيات عالمية ووطنية مرتبطة بالداء و مجال انتشاره


يشار ان العرض هذا تم تاطيره من قبل اساتدة مادة العلوم الطبيعية بثانوية مولاي بعمران بحضور الاطر الادارية و التربوية و عدد مهم من تلاميذ الثانوية حيث منح لهم المجال في الختام لطرح الاسئلة في اطار المناقشة و التفاعل مع معطيات الموضوعين.

[vid id=”jmMop7RHXOo” source=”youtube”]

قد يعجبك ايضا
Loading...