Advert Test
Advert Test

“أحتاجني أنا” قصيدة للشاعرة وفاء الحديوي

أحتاجني أنا

بالنسبة لها وجدت ماتريد.

بالنسبة لها وفي نقطة إختزلت كل سطور لتبني كسر الوهم وأنها حقا تعيش في وهم.

بالنسبة لها حطمت كل تلك الأحلام الزائفة لتبني واقعا أجمل.

بالنسبة لها عرفت أن البشر يدعمونك ويمرحون وقت نجاحك، ومالك هو مصدر تحقيق أحلامهم .

عندما تسقط سوف ترى العين لا ترى العين وكأنك مثل المجهول.

بالنسبة لها عاشت ألما نفسيا حربيا لتزيد عزلتها أكثر.

بالنسبة لها التجاهل واللامبالاة هما أساس حياتها.

في عمر ظنت ستعيش الألوان الوردية فعاشت تجارب الحياة المنسية ، لتستنج أن تعيش لنفسها وأن لاأحد يستحق تضحية في هذا زمان.

في لحظة، في دقيقة، في ثانية.

وقفت في وسط شارع مزدحم، شعرت بخفقان قلبها بإستنشاق هواء الروح.

فإذا العين رأت العين .

فأصبح الجسد جامدا، ترنحت شفافها بين الصمت والكلام.

تعجبت للقيا الصدفة ، فصار القلب يخفق والعقل إلى الذكريات عاد .

إبتسمت لرؤيته ، وحزنت لما تمسكه يداه.

ساقت برجليها أمامه، لكن بإتجاه آخر.

وتقول: أرجوك أوقفني، نادي بإسمي.

فإذا بدمعة تسقط على وجنتيها، وتتأسف للقلب الذي مازال يخفق لأجله.

في قلبها يعيش الوفى والإخلاص.

ولحبه حتى الممات.

فللتعجب إذا ماوجدت نفسها بين زوايا الحمقى.

فللتعجب إذا وجدت نفسها وحيدة منسية. أحتاجني أنا

2018-12-06 2018-12-06

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: