جلسة خمر تنتهي بجريمة قتل بسطات

إهتزت مدينة سطات، في جلسة رومانسية خمرية أقدمت فتاة في مقتبل العمر وهي في حالة سكر تنحدر من مدينة وجدة على توجيه طعنات قاتلة لعشيقها الثلاثيني على مستوى القلب بواسطة سلاح أبيض، بقلب المعلمة التاريخية “القصبة الإسماعيلية”.

وحسب مصادر محلية، فالضحية سقط مغمى عليه وسط بركة من الدماء وقد لفظ أنفاسه الأخيرة على مستوى سيارة الإسعاف وهو في طريقه إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني، ليتم توجيه جثته الى مستودع الاموات، فيما تم توقيف المتهمة ونقلها إلى مصلحة الديمومة في انتظار إحالتها على الشرطة القضائية لاستكمال البحث معها.

للإشارة فالضحية كان يشتغل ضمن الطاقم الذي يرمم القصبة الاسماعيلية..

وذكرت مصادر طبية، أن طعنة السكين كانت مباشرة على مستوى الشريان الرئيسي المرتبط عضويا بالقلب.

قد يعجبك ايضا
Loading...