جمعية “إسعاد” تفتتح أنشطتها لسنة 2020 بقافلة طبية متعددة التخصصات بإقليم بولمان .

حلت يوم السبت 18 يناير 2020 القافلة الطبية متعددة التخصصات لجمعية إسعاد بكل من دوار تيميتار و دوار المسارح (جماعة أولاد علي – إقليم بولمان) الواقعين بين جبل بوناصر (ارتفاع 3356 مترا) وجبل أسراط.

وتعد هذه القافلة هي الأولى لجمعية إسعاد برسم سنة 2020 حيث تندرج في سلسلة من الحملات الطبية المتزامنة مع موجة البرد التي تعرف أوجها خلال فصل الشتاء بمنطقة جبال الأطلس المتوسط.

هذا وقد دأبت جمعية إسعاد منذ تأسيسها سنة 2008 على تنظيم مثل هذه القوافل الطبية بجهة فاس مكناس و بمختلف ربوع المملكة حيث بلغ عددها 16 قافلة سنة 2019 و أكثر من 200 حملة طبية و جراحية منذ تأسيس الجمعية.

هذا وفي تصريح للبروفيسور طارق الصقلي الحسيني رئيس الجمعية ونائب عميد كلية الطب والصيدلة بفاس قدم باسم كافة أعضاء الجمعية بجزيل الشكر لعامل إقليم بولمان، السيد عبد الحق الحمداوي، على دعمه لأنشطة الجمعية خدمة لساكنة الإقليم، خاصة منها مشروع التتبع الطبي عن بعد لسكان الدواوير النائية أو صعبة الولوج. كما قدم تحياته لجميع الأطر الصحية المتطوعة و مختلف الشركاء على المستوى المحلي لما بذلوا من مجهوذات لتقريب الخدمات الصحية من المواطنين.

هذا وقد نالت هذه المبادرة الاجتماعية استحسان ساكنة الدواوير المسفيدة من القافلة الطبية والتي قدمت الشكر الجزيل لأعضاء الجمعية والأطر الصحية التي رابطت بهذه المناطق الوعرة من أجل تقديم الفحوصات اللازمة لهم.

جدير بالذكر أن المحطة القادمة لقافلة إسعاد الطبية ستكون بجماعة بئر طمطم (إقليم صفرو) يوم السبت فاتح فبراير 2020.

قد يعجبك ايضا
Loading...