جمعية حقوقية بأسفي تصدر بيانا تضامنيا تحت شعار لا لقمع رجال ونساء التعليم

بقلم عبدالرحمن السبيوي

في  بيان لها ، نددت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بآسفي لكل ما تعرض اليوم ، الأساتذة المتدربين بالمركز الجهوي للتربية والتكون بآسفي ، من منع ومطاردة وقمع من طرف الاجهزة الأمنية ، وذالك إثر توجههم الى المديرية الإقليمية للتعليم في مسيرة سلمية دفاعا على حقهم في صرف المنحة التي تأخرت على الأغلبية الساحقة من الأساتذة /ات ، بفعل ما ينتظرهم من واجبات …الكراء والمعيشة اليومية الخ…

واضاف الفرع المحلي بأسفي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بانه يدين بشدة الحصار والقمع الذي يتعرض له الأساتذة /ات المتدربون المفروض عليهم التعاقد ، وهو قمع وترهيب يستهدف أيضا المجتمع برمته .

-وقبل الختام وفي ذات البيان ، دعا الفرع الجهات المسؤولة إلى تلبية مطالب الأساتدة المتدربين بالمركز الجهوي بأسفي في أقرب وقت حتى لا تتفاقم أوضاعهم المعيشية ويجدون أنفسهم عرضة لمشاكل هم في غنى عنها.

كما دعا كل الغيورين / ات على التعليم العمومي وكافة الجماهير الشعبية ، الى التضامن مع حركة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ، والتصدي الى كل المخططات التي تستهدف ضرب المدرسة العمومية وخوصصتها .

قد يعجبك ايضا
Loading...