Advert Test
Advert Test

في سابقة من نوعها فتح محل للمأكولات والوجبات السريعة بمحطة للبنزين باسفي دون ترخيص من الجماعة

العالم ٢٤

في سابقة من نوعها، اقدم صاحب محطة للبنزين متواجدة بشارع مولاي يوسف باسفي ، بفتح محل لطهي و بيع الماكولات الخفيفة والوجبات السريعة دون ترخيص من الجماعة الترابية لاسفي رغم انه يقع في ترابها .

المعني بالامر قام امام اعين الجماعة و قائد الملحقة الادارية التابع لها ، بتغيير و اصلاح المقهى المتواجدة بمحطة الوقود دون أن يحصل على رخصة للترميم او الاصلاح من الجماعة ، والغريب في الأمر انه لم يتم تسجيل ضده اي مخالفة.

ليتم سير الاصلاح والترميم من اجل فتح محل للاكل لا يتوفر على رخصة علما ان القانون التنظيمي للجماعات الترابية 14.113 جعل مثل هذه الانشطة من اختصاصات رؤساء الجماعات، حيق يندرج ضمن اختصاص الشرطة الادارية و التي منحها المشرع لرئيس الجماعة دون غيره ، خاصة و انها ترتبط بصحة و سلامة المواطنين و فتحها في وضح النهار دون ترخيص جرم يعاقب عليها القانون .

وفي ذات السياق ومايثير الأمر الكثير من الاستغراب هو غياب دور قائد المنطقة الذي بالمناسبة لم يحرك ساكنا إلى جانب مصالح البلدية ، و كان أن الامر لا يعنيهم وان صحة المواطن ليس لها اية قيمة، ليبقى فتح محل للماكولات والوجبات السريعة بعيدا عن اعين مصالح المراقبة الصحية و اعين المكتب الوطني للسلامة الصحية ، و الذي يشترط في عملية الخضوع هذا النوع من المحلات للمراقبة ، ان تكون حاصلة على ترخيص من الجماعة .

و هذا لن يتحقق في ظل فتح صاحب هذه المحطة الذي تحدى القانون لمحل للماكولات في وضح النهار دون ترخيص ، فقط يتم الاكتفاء بموافقة لشركة الموزعة لهذا النوع من الماكولات التابعة لشركة فرنسية.

محطة البنزين المعلومة تتوفر فقط على رخصة لبيع وتوزيع البنزين لا غير، فيما باقي المرافق من غسل و صيانة هي خاضعة مسبقا لترخيص المصالح البلدية، و هو الامر الذي لا يحترمه صاحب المحطة، مما يطرح الكثير من علامات الاستفهام وعن السر الذي كان وراء صمت السلطات باسفي و الجماعة الحضرية ، عن خروقات باتت واضحة لكل متتبع الشأن المحلي .

2019-11-23

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: