حالة إنتحار بشفشاون تخلق الرعب في نفوس الساكنة

أقدمت عصر اليوم أمس امرأة متزوجة أم لستة أطفال أكبرهم لا يتعدى سبع أو ثمان سنوات على الإنتحار شنقا بعدما علقت نفسها داخل بيت الزوجية الكائن بدوار بومدور جماعة ووزكان وبعد اخبار السلطات المحلية حضرت الى عين المكان في شخصها خليفة القائد وعون سلطة رفقة مصالح الدرك الملكي من الجبهة وتم نقل جثة الهالكة على متن سيارة الإسعاف التابعة لجماعة ووزكان صوب مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي شفشاون وتبقى أسباب الانتحار مجهولة الى حد الآن .

 

تعتبر هذه الحالة هي 23 من نوعها بتراب اقليم شفشاون منذ دخول سنة 2018 حصدت أرواح كلا الجنسين ومختلف الأعمار .

قد يعجبك ايضا
Loading...