حزب الاحرار بين تاكيد الإشاعة ونفي الامين العام للحزب

يعيش حزب الاحرار  اليوم مخاضا من التناقضات والتطاحنات بالمغرب آخرها تصريح بيتاس  : حول أزمة الحزب و مستوى النخب وتخبطها في الرداءة السياسية .

إذ في  آخر خرجات حزب الحمامة  التي إحتضنتها مدينة صفرو بحضور قيادات الحزب وأعضاء المكتب السياسي التي تم تسجيل فيها تأخر للمنسق الجهوي لجهة فاس مكناس بعد أن تم تأتيت وملأ القاعة المغطاة  لتبدأ المداخلات التي كانت ترتكز على الإنصات وطرح مشاكل التعليم الصحة و مشاريع الشباب بالإقليم   .

وفي هذا الإطار فقد عرفت القاعة توثرا كبيرا  بين أعضاء الشبيبة الحزبية التي سجلت إستيائها من مكانتها الهامشية بالحزب و الذي وصفته بالصوري والغير مهيكل ما يلاحظ أنه وضع يتجلى في جل أنحاء المغرب .

وقد وصلنا من مصادر موثوقة وفي بيان يوثق أن المكتب السياسي في إجتماعه الأخير قرر تغيير العديد من المنسقين الإقليميين من بينهم العيون ،  بوجدور  ؛ السمارة ، تاوريرت ، بولمان و صفرو .

إذ في هذا الصدد وبعد أن ربطنا الإتصال بصمصام المنسق الإقليمي لصفرو الذي قدم إستقالته من المهمة بدعوى أن الحزب في الإقليم يعيش مشاكل كبيرة وأن التنسيق مهمة تحتاج جهدا كبيرا وكفاءة لتدبير وتسيير العمل السياسي وخاصة في هذا الإقليم الشاسع  .

حيث أكد لنا هذا الأخير أنه لم يعد يتحمل هذا الضغط الكبير وأن المسألة لا علاقة لها بمحاكمته في ملف أراضي عين الشكاك  .

و من  جهة أخرى أكد لنا الكاتب الإقليمي مصطفى خمليشي أنه يرفض كل أشكال المحسوبية والزبونية والوساطة التي يقوم بها أحد القياديين من أجل نيل أحد الأطراف المترشحة للمنصب الذي لازال معروفا _مجهولا .

إذ تبقى هذه التاقضات تعيشها مجمل الأقاليم التي فقدت منسقيها في تطاحن سياسي كبير .

 

قد يعجبك ايضا
Loading...