Advert Test
Advert Test

مراكش ….نقل فتاة على وجه السرعة الى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي محمد السادس اثر تعرضها للتعذيب الوحشي من طرف استاذها

ابراهيم بوفدام

افادت مصادر موثوقة الى جريدة العالم 24 للى تعرض تلميذة تبلغ من العمر 12 سنة عشية يوم أمس الجمعة 30 مارس 2018 بإحدى المؤسسات التعليمية الإبتدائية بمقاطعة سيدي يوسف بنعلي مراكش إلى اعتداء من طرف أستاذ بذات المؤسسة. ووصفت ذات مصادر ان الاعتداء يحمل صبغة التعذيب الوحشي الذي إلى إغماء التلميذة وعدم قدرتها على المشي، مما استدعى نقلها إلى مستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش. وحسب ذات المصادر فان الفتاة تعرضت عشية يوم امس الجمعة الى تعذيب من طرف أستاذ يدرسها بالمستوى السادس ابتدائي، وذلك بعدما عمد إلى ضربها على مستوى رجليها في إطار ما يطلق عليه المغاربة (الفلقة)، إلى حين أن صارت التلميذة غير قادرة على المشي وعلى الاستمرار في متابعة درسها، حيث أغمي عليها، وبعد مساعدة من طرف زملائها في القسم استفاقت ليطلب منها الأستاذ المغادرة، حيث وأثناء دخول منزل عائلتها لم تستطع الفتاة ان تتمالك نفسها ليغمى عليها من جديد، ليتم نقلها على وجه السرعة الى مستعجلات المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، الذي تقيأت فيه المذكورة الدم، جراء الاعتداء الجسدي والنفسي القوي الذي تعرضت إليه من طرف الأستاذ. وأضافت مصادرنا، على انه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها هاته المؤسسة هذا النوع من التعذيب، حيث سبقتها 6 حالات تعرض فيها 6 تلاميذ إلى الاعتداء من طرف نفس الشخص بنفس الطريقة، وهو ما استنكره أباء وأولياء المتمدرسين لدى هذا الأستاذ. ومن المنتظر أن ينظم أباء واولياء وأمهات تلامذة هاته المؤسسة يوم الاثنين المقبل 2 ابريل وقفة احتجاجية للمطالبة بمغادرة هذا الأستاذ الذي من الواضح أن إدارة المؤسسة لم تتخذ في حقه أي إجراءات رغم الشكايات المقدمة ضده في العديد من المرات بسبب سوء تعامله مع تلامذته.

2018-03-31 2018-03-31

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: