Advert Test
Advert Test

سياسة الدواعش” تأجج أزمة مجلس الرباط

حواره الأستاذ : سعيد لكراين

عدنا من جديد لقضية ما يعرف  بأزمة مجلس الرباط,

صرح الاستاذ مصطفى جياف المستشار بمحلس الرباط عن حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يشكل أغلبية المجلس بمعية الحركة الشعبية, و الاتحاد الدستوري, و  العدالة و التنمية الذي يترأس المجلس.

الاستاذ مصطفى جياف يؤكد في تصريحه للزميل سعيد لكراين  أن العدالة و التنمية تحاول تضليل الرأي العام وصرفه عن  اخفاقاتها و اختزالها في  معركة بينها و بين الأصالة و المعاصر الفريق المعارض بالمجلس.

كما يؤكد السيد المستشار  أن المصباح تنكر للوفاء بالتزاماته للحلفاء قبل المعارضة, و البلاغ الصادر في هذا الباب يؤكد من خلال الموقعين عليه أنها معركة أغلبية جديدة تضم المعارضة و الأغلبية ضد انفراد العدالة و التنمية بالقرار.

 البلاغ الصحفي الصادر تنويرا للرأي العام أصدره مستشارو  الأصالة و المعاصرة, و الحركة الشعبية, و الاتحاد الدستوري, و مستشار من التجمع الوطني للأحرار- السيد مصطفى جياف-

عقب الجلسة الخامسة يوم26 أكتوبر 2018 للدورة العادية الخاصة بأكتوبر.

اجتمع الموقعون على البيان للتداول حول تداعيات ما آلت اليه الأمور و خاصة منها وصف رئيس الحكومة و أمين عام المصباح لممثلي ساكنة الرباط “بالدواعش”, و خلص المجتمعون  الى النقاط التالية و التي تضمنها بيانهم و الذي نتوفر على نسخة منه:

-1 استنكارهم الشديد لتصريح رئيس الحكومة و أمين عام المصباح في حقهم.

-2 مطالبة سلطات المراقبة بتفعيل مقتضيات القانون 113/14 و ربط المسؤولية بالمحاسبة.

-3  تدين بشدة عدم احترام مقتضيات المادة 183 من قانون التنظيمي للجماعات المحلية.

-4 تضامنهم مع ساكنة الرباط في محنة اسطول النقل الحضري.

-5 فتح تحقيق في الخروقات التي طالت مجال التعمير.

-6 عدم الافلات من العقاب فيما يتعلق بقضية ريضال و عمدة الرباط.

و في الأخير تأكيد التزامهم للتصدي لأي مساس بمصالح سكان العاصمة.

2018-11-02 2018-11-02

اترك ردا

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

العالم24
%d مدونون معجبون بهذه: