خروقات تشوب عملية تدبير مليون محفظة ببرشيد

بات تدبير المبادرة الملكية “مليون محفظة” للموسم الدراسي 2018 / 2019 بعمالة إقليم برشيد يغلب عليه طابع المحاباة والزبونية بعد أن سجل العديد من المتتبعين الخروقات التي واكبت عملية تدبير صفقات تزويد مؤسسات التعليم العمومي، ابتدائي واعدادي لسنة للموسم الجاري.

 

وطالبت جمعيات حقوقية السلطات المعنية بضرورة فتح تحقيق فوري في موضوع صفقة مليون محفظة على اعتبار أن الأمر يتعدى خروقات في الصفقة ويصل إلى تبذير ونهب المال العام.

 

وتطالب هذه الجمعيات الحقوقية وزير الداخلية ورئيس المجلس الأعلى للحسابات بإرسال لجان التفتيش من أجل كشف الخروقات المالية والإدارية التي تعرفها هذه الإدارة العمومية ومحاسبة كل المتورطين في نهب وتبذير المال العام.

 

وصرح محمد بوطاجين الذي يشغل منصب كاتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببرشيد في تصريح له لموقع جريدة العالم 24 أنه سبق أن أثار مشكل تفشي الفساد والريع في الإقليم وقضية صفقة مليون محفظة تدخل في هذا السياق فكيف يعقل أن تستفيد نفس المقاولات من هذه الصفقة على مدار السنوات الماضية علما أن موضوع الجودة هذه السنة فضيحة بكل المقاييس.

قد يعجبك ايضا
Loading...