درك آسفي يتمكن من توقيف أخطر منظمي الهجرة السرية على الصعيد الوطني.

تمكن المركز القضائي للدرك الملكي باسفي في عملية محكمة من توقيف اخطر منظمي الهجرة السرية على صعيد الشريط الساحلي الرابط بين البيضاء وسيدي افني ، حيث قاربت العمليات التي قام بها مند بداية سنة2017 الى ما يفوق اربعين عملية ثم خلالها ترحيل وتهجير ما يفوق _600 شخصا مرشحا للهجرة.

واسفرت التحريات المنجزة في الموضوع الى ايقاف الوسيطة المسماة (ف .ح) المنحدرة من حي الجريفات وخمسة شركاء اخرين من ضمنهم احد مالكي مقهى شعبي بحي الفابيركات والدي كان يقوم بمراقبة تحركات الدوريات الامنية وتقديم المساعدة اللوجستكية للمرشحين للهجرة.

هدا وبعلم الضحايا بتوقيف هده العصابة هرعت افواج عديدة من الاشخاص الى مكان التوقبف من اجل متابعة المعني بالامر حيث حصل على مبالغ مالية من دون ان يقوم بتهجيرهم الى المكان المنشود كما ان التحريات اثبتت عن وجود شبكة اخرى تتعاطى لنفس النشاط اغلب اعضاءها ينحدرون من جنوب اسفي ولازالت التوقيفات جارية على قدم وساق تحت اشراف النيابة العامة

قد يعجبك ايضا
Loading...