رسالة الى عامل اقليم طاطا ..مامصير بطائق الإنعاش ومن يستغلها…؟

ظل مشكل بطائق الانعاش باقا اقليم طاطا، من الطابوهات التي لايجب التطرق اليها، اليوم وبعد الخطاب الملكي السامي كأقلام حرة كلنا ملزمون ان نفضح المسكوت.

كما ان ما تعرض اليه اليوم احد النشطاء الفيسبوكيين بأقا وعضو احدى الجمعيات النشيطة في الدفاع عن المواطن البئيس، اهانة ناشط فيسبوكي لمجرد انه تطرق لموضوع الانعاش الوطني والخروقات المصاحبة له، هو اهانة لكل اصحاب الحق في الاستفادة من بطائق نعلم جميعا كيف يثم استغلالها باقا، واليوم الباشوية و الدائرة اصبحت ملزمة ان تمد الرأي العام المحلي عن عدد بطائق الانعاش الوطني المتوفرة لديها، وكيف ومن يستغلها، لدينا المعلومات الكافية ان بطائق الانعاش اصبحت توزع على متقاعدين و اصحاب النفود ، وان البطائق والحصص يستغلها اشخاص دون القيام بأي مهام، وان كان الامر كذالك فالرسالة واضحة وموجهة للمسؤول الاول بالاقليم السيد العامل :الذي يشهد الجميع عن نزاهة الرجل ، لكن مقابل ذالك هناك محيط ينطبق عليه الخطاب الملكي السامي ، وهو محيط بالسيد العامل.

و بالمناسبة ندعوا السيد عامل اقليم طاطا لفتح تحقيق معمق حول موضوع بطائق الانعاش حيث اصبحت البقرة الحلوب والدجاجة التي تبيض ذهبا للمسؤولين داخل الاقليم، ولن نعمم لان هناك نزهاء يقومون بالواجب، لكن مايحدث بأقا وقيادات  بناءا على مجموعة من الشكاوي كمواطنين ، يستدعي تدخل كعامل .

وبناءا على مصادر  فهناك من   يستفيد  من بطائق  الانعاش في مقدمتهم متقاعدين ،  ويحرم منها المحتاجون والأرامل والايتام لينجم عنه عنوان أن السلطة تمارس جل أنواع  الاستغلال  لضرب مصلحة المواطن المقهور .

قد يعجبك ايضا
Loading...