زاكورة : الليشمانيا ينخر جسد الساكنة؟!

انتشر مرض اللشمانيا العظال بشكل مهول بإقليم زاكورة وخاصة بالوسط القروي، هذا المرض الطفيلي اساسا يصيب الانسان وينتقل بواسطة نوع من البعوض يدعى ذبابة الرمل، وللمرض عدة خزنات طبيعية منها : الكلاب والفئران…

 

وفي اتصال “للعالم 24” بالناشط النقابي والحقوقي ابراهيم رزقو، اكد لنا هذا الاخير ان هذا المرض عرف توسعا مهولا هذه السنة وسط ساكنة مجموعة من الجماعات الترتبيةمنها: ترناتة،بني زولي،تنزولين،تمزموط،بلدية زاكورة.
وقد دعا الناشط النقابي والحقوقي الجهات الوصية الى تحمل مسؤولياتها والتدخل العاجل بطواقم طبية مختصة،مضيفا ان الساكنة تعاني في صمت والوزارة والحكومة في”دار غفلون” حسب تعبيره.وأضاف ان الساكنة سئمت من الوعود الزائفة وتنتظر تدخل الحكومة للحد من هذه الكارثة الانسانية بامتياز.

 


وللتذكير فقد نظمت المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بزاكورة حملة تحسيسية للتربية على النظافةالعامة والشخصية والوقاية من الامراض المعدية ،وقد اعتمدت المديرية الاقليمية يوم السبت 29شتنبر 2018 يوما مرجيعيا للنطافة والعناية بكافة المرافق وفضاءات المؤسسات التعليمية بالاقليم ككل.

قد يعجبك ايضا
Loading...