زاكورة : جمعيات من المجتمع  المدني بالنقوب تصدر بيانا استنكارا حول الإنقطاع المتكرر للماء الصالح للشرب

بدون سابق إنذار،من طرف المكتب الوطني للماء والكهرباء،الأمر الذي خلف حالة من الإرتباط والهلع في صفوف الساكنة،أعاد إلى الأذهان أزمة الماء قبل عدة سنوات،التي نتج عنها انتفاضة شعبية عارمة.

الفعاليات الجمعوية،استنكرت بشدة،تقاعس المكتب الوطني للماء والكهرباء،عن دوره في إخبار المواطن،بأي طارئ يهم الماء الصالح للشرب،وتقاعسه في توفير مضخات احتياطية الحيلولة دون أي انقطاع يربك الساكنة ويثير الرعب فيها،وفي الوقت ذاته،حثت الفعاليات مسؤولي جماعة النقوب على تحمل مسؤوليته في الدفاع عن حق الساكنة في الماء،والضغط على المكتب المعني بتوفير هذه المادة الحيوية بشكل متواصل.

خطوة إيجابية للمجتمع المدني المحلي،لتعزيز أدواره الدفاعية والترافعية من أجل حقوق الساكنة.
وجذير بالذكر،أن المكتب الوطني للماء والكهرباء،لا يتواصل مع الساكنة المحلية،ولا يصدر أي إخبارات،تخص انقطاع الماء أو إصدار أي إنذار مبكر،قبل انقطاع مياه الصنابير.

قد يعجبك ايضا
Loading...